منتدى فوج الصباح الكشفي شلغوم العيد

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نشأة الحركة الكشفية الحلقة 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين علوي

avatar

عدد المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 01/01/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: نشأة الحركة الكشفية الحلقة 4   السبت مايو 09, 2009 1:09 pm

واوضح الحميدي أنه من هذا يتحدد دور قائد الفرقة الكشفية فيما يلي:
1- قيادة وتنظيم وإدارة الفرقة الكشفية بما يحقق الأهداف التربوية للحركة الكشفية.
2- التعرف الى حاجات الأفراد لإشباعها وفق خصائص نموهم ورغباتهم.
3- تخطيط وتنفيذ وتقييم برامج الفرقة على المدى القريب والبعيد بمشاركة مجلس (الشورى - الشرف - الإدارة)
4- تنمية العلاقات مع الأفراد فيما بينهم ومع أولياء الأمور والمجتمع والجهات ذات العلاقة.
نظام الشارات
واستوضحنا من رئيس جمعة الكشافة الكويتية عن نظام الشارات المعمول به في العمل الكشفي فأوضح أنه يهدف إلى التدريب على تنمية قدرات وميول الفتية والشباب ليكتسبوا المعلومات والمهارات التي تعاونهم على نموهم .

وقال إن هذا النظام يشمل أولاشارات الكفاية ، وهذه تتضمن الآتي:
التربية الدينية.
التربية الوطنية.
التربية العقلية والأنشطة العلمية.
التربية الاجتماعية والبيئية.
التربية الصحية.
التربية الكشفية.
التربية الرياضية.
ويختار الفتية من بنود كل مجال ما يحقق لهم الترقية من درجة القبول إلى درجة المبتدئ ثم الثاني ثم الأول.
وذكر الحميدي ان النوع الثاني من الشارات يتضمن شارات الهواية ، وهذه لها مجالات متعددة ومتنوعة فيأخذ الفتى ما يستهويه من أنشطة تتناسب مع ميوله ورغباته. ودور القائد هنا هو تشجيع أفراد فرقته للحصول على تلك الشارات وعليه توفير الآتي:
بطاقات التقدم.
توفير الأدوات والامكانيات.
توفير المطبوعات الخاصة بتلك الشارات.
توفير الشارات لتكون في متناول يد كل من يجتاز متطلبات الشارات.
التنسيق مع التوجيه بمنحهم الشهادات الخاصة بالشارات.
توفير المتخصصين اللازمين لتدريب الأفراد.
وقال ان هناك ما يعرف في العمل الكشفي بالتعلم بالممارسة ، وهي أساس برنامج الطليعة والفرقة، فالممارسة في مجالات الأنشطة الكشفية لا تخضع لمقاييس محددة والغرض منها اتقان الأداء لاكتساب العادات والمهارات ، فيجب أن تترك حرية الممارسة للفتى نفسه ليتعلم ما يريد بالطريقة التي تناسبه، ومن هنا فعلى القائد ألا يسمح أبدا باكتساب المعارف عن طريق القراءة والاستماع فقط فإذا كانت هناك فرصة لاكتساب هذه المعلومات عن طريق الممارسة العملية، فان الممارسة العملية تكون هي اساس برنامج الطليعة والفرقة الكشفية.

واضاف ان الكشفية ليست معلومات تحفظ أو توجيهات تسمع وانما هي مهارات واتجاهات عن طريق الممارسة العملية.
وأشار إلى اهمية حياء الخلاء باعتبار الخلاء هو البيئة الطبيعية لتطبيق البرامج بمختلف انشطتها، حيث ينطلق الفتية على سجيتهم فتظهر حقيقة سلوكهم وقدراتهم ويجد القادة فرصتهم ليعدلوا من سلوك أفراد فرقتهم ويعاونوهم على تنمية قدراتهم المختلفة والارتقاء بها.
وفي الخلاء تتاح الفرصة لتعميق الإيمان في نفوس الفتية من خلال دراسة الطبيعة وتأمل قدرة الخالق وكذلك يزداد الشعور بالوطنية (معايشة البيئة - التعرف الى أرجاء الوطن - تحية العلم صباحا ومساء).
وتنمو قدرات الفتية والشباب بدنيا بما يؤدونه من حركة ضرورية لحياة الخلاء ،
وعقليا بابتكاراتهم وتنمية الحواس ودقة الملاحظة ، واجتماعيا بعملهم بنظام الطلائع فلا بديل للتعاون لاستمتاع بحياة الخلاء ، وروحيا، حيث يكتسب الفتية روح الشجاعة وحب الخير والثقة بالنفس وصفات الرجولة.
لذا يجب على القائد حث الأفراد والطلائع على الإكثار من إقامة المخيمات والخروج إلى الخلاء لما لها من فائدة كبيرة تعود عليهم من حياة الخلاء.
وسألنا الحميدي عن ما يعرف في الحركة الكشفية بالوعد والقانون فأجاب إن الوعد هو الالتزام الذي يأخذه على نفسه كل من ينضم للحركة الكشفية دون إلزام أو إكراه ويلتزم بأداء الواجب نحو الله ونحو الأمير ونحو الآخرين ونحو الذات.
أما القانون فهو مجموعة من البنود تحتوي الصفات الطيبة التي يسعى كل كشاف وقائد الى التحلي بها ليكون مثلا صادقا للمواطن الصالح. ويجب على القائد أن يلتزم شخصيا بالوعد والقانون ومن مسؤوليته مراقبة سلوك الأفراد ومعاملتهم مع أقرانهم وزملائهم والمحيطين بهم لينمي فيهم الاتجاهات الطيبة كحب الخير والمروءة ودماثة الخلق والشجاعة والصدق وغيرها من الصفات الحميدة التي يحملها قانون الكشافة.
الاحتفال بمرور سبعين عاما علي تأسيس الحركة الكشفية الكويتية

تحتفل جمعية الكشافة الكويتية بمرور سبعين عاما علي الحركة الكشفية في الكويت التي يعود تاريخها إلي عام 1936م ، عندما تأسست أول فرقة كشفية كان قوامها 12 كشاف في المدرسة المباركية ، وان كانت بداية الحركة بطئية نوعا ما من حيث الإنتشار إلا أنها في السنوات الأخيرة شهدت تقدما ملحوظا وتبوأت الكويت مقعدها علي المستوي العربي والعالمي بفضل الجهود المبذولة من قبل القائمين عليها الذين يسعون دائما الي التطوير فالكل يعمل الأن وفقا لإستراتيجية مدروسة .

ويواكب احتفالاتنا بمرور سبعين عاما علي تأسيس الحركة الكفية في الكويت احتفال المكتب الكشفي العالمي بمرور 100 عاما علي تأسيس الحركة الكشفية العالمية ، وبهذه المناسبة قامت جمعيتنا بوضع برنامج عمل تحت عنوان " منح السلام " مشاركة منها في احتفالات المكتب الكشفي العالمي .
النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نشأة الحركة الكشفية الحلقة 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فوج الصباح الكشفي شلغوم العيد  :: الأقسام الكشفية :: قسم الكشاف المتقدم و الجوالة-
انتقل الى: